جمعية معهد تضامن النساء الأردني

تأسست جمعية معهد تضامن النساء الأردني في العام 1998 بمبادرة أطلقتها عدد من النساء الأردنيات اللواتي آمنَ بأن قضية المرأة هي قضية المجتمع وبأن النساء شريكات في مواجهة التحديات العامة وفي صياغة توجهات المستقبل، وبأن الإقرار بحقوق المرأة هو التزام بقيم المساواة والعدل والحرية والكرامة الإنسانية لكل بني البشر بدون تمييز، وبأن تمتع المرأة بحقوقها شرط لازم لتحقيق التنمية والسلام والتقدم والازدهار والرفاه والأمن للأسرة والمجتمع والإنسانية.

اهتمت الجمعية بالدفاع عن قضايا وحقوق النساء والفتيات بشكل عام وضحايا العنف والتمييز بشكل خاص حيث تبنت العديد من المشاريع والبرامج ونفذت مئات من الأنشطة والدورات التدريبية والفعاليات المختلفة وقدمت الإرشاد القانوني والاجتماعي والمساعدة القانونية والمتابعات الإدارية التي ساهمت في تمكينهن توفير الحماية والمساعدة اللازمة لهن، وفي تحسين سبل الحياة والخيارات والفرص المتاحة أمامهن.

أطلقت الجمعية العديد من حملات المناصرة وكسب التأييد لصالح قضايا النساء من أبرزها حملة رفع سن الزواج، حملة جنسية أبناء المرأة الأردنية، حملة اصدار قانون الحماية من العنف الأسري، حملة الغاء نص المادة 308 من قانون العقوبات، حملة تجريم استئصال ارحام الفتيات ذوات الإعاقة، وقد ساهمت هذه الحملات في إحداث مجموعة من التغييرات المهمة من المستوى التشريعي بالإضافة الى اثارة الراي العام والاعلام حول النصوص التمييزية ضد النساء.

كما لعبت الجمعية دوراً هاما في مجال التدريب وبناء القدرات لعدد من المؤسسات والهيئات المحلية في مختلف محافظات المملكة بالإضافة الى بناء قدرات الشابات والشباب والنساء في المجتمعات المحلية وفتحت المجال امامهم للانخراط والتشبيك مع مؤسسات المجتمع المدني خصوصا في مجال التوعية والتنمية والمشاركة السياسية وإدارة الشأن العام.

تسعى الجمعية من خلال عملها مع النساء ومن أجلهن الى توفير بيئة آمنة وحاضنة لقدراتهن سواء على المستوى الاسري او المجتمعي تساهم في تعزيز مشاركتهن الفاعلة في مختلف مجالات الحياة وفي قدرتهن على اتخاذ القرارات والوصول الى مواقع صنع القرار والمساهمة في تحسين نوعية الحياة لهن ولأسرهن وللنساء الاخريات في مجتمعاتهن.

Empowering Civil Society through Media