المجلس الأعلى للسكان

في أواخر عقد الثمانينات من القرن الماضي وعندما انتقل العمل الاجتماعي من مجرد عمل خيري لتقديم المساعدات العينية الى المحتاجين والفقراء, الى عمل تنموي متكامل يهدف الى تمكين الاسر المحتاجة من الاعتماد على نفسها, برزت الحاجة الى هيئة متخصصة بالمعلومات السكانية من الزوايا التنموية.

 

ونتيجة ذلك بادرت سمو الاميرة بسمة بنت طلال رئيسة مجلس أمناء الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية في عام  1973 إلى تقديم اقتراح للحكومة بإنشاء لجنة وطنية للسكان. وفعلاً قرر مجلس الوزراء في حينها انشاء اللجنة الوطنية للسكان على أن يستضيف الصندوق الأمانة العامة للجنة.

 

  ونظرا لقناعة كل المختصين بالعمل التنموي بأهمية الدور الذي تلعبه هذه اللجنة وبهدف توجيه الجهود الوطنية لتحقيق التنمية المستدامة من خلال العمل على تحقيق التوازن بين النمو السكاني ومتطلبات التنمية الاقتصادية والموارد الوطنية, فقد تم عام 2002 اعادة هيكلة اللجنة الوطنية وتغيير اسمها فأصبحت "المجلس الاعلى للسكان".

Share-Net International, the Knowledge Platform for SRHR and HIV